الاثنين، 7 أغسطس، 2017

ربع مقال : لافتات الشوارع .. السقوط الكبير .. !!

ربع مقال

خالد حسن لقمان

لافتات الشوارع .. السقوط الكبير .. !!

.. لأول مرة يشاهد الناس علي الشوارع العامة  لافتات ضخمة تهوي الي الأرض ( بجذورها الأسمنتية  ) كما والشجرة العجوز .. عدد كبير من هذه اللافتات سقط بفعل الامطار والرياح التي ضربت الخرطوم قبل ايام وقد أدي بعضها لحوادث خطيرة كادت  ان تودي بحياة  من  بجوارها .. الغريب في الأمر هو خروج الكتلة الأسمنتية التي تمثل قاعدة اللافتة  علي السطح وكأن هنالك من اخرجها متعمداً .. وهذا أمر وبالتأكيد فيه خطأ كبير  في التنفيذ فمهما اشتدت الرياح فهي في الغالب تسقط اللافتة فقط او جزء منها اما ان تقتلع اللافتة بأكملها فهو بالتأكيد خطأ ما لا ندري من يجب محاسبته عليه .. هل هو صاحب اللافتة ام منفذها وما دور المحليات في هذا ..؟؟ .. هل هنالك آلية ما للتصديق بهذه اللافتات ومواصفاتها ومتابعة تنفيذها أم ان الأمر يحدث هكذا بمزاجية وهوي من يريد فيحفر كل شخص حفرته ويغرس غرسه غير مبالي بالنتائج ..؟؟ .. ولم لا  حيث  لا رقيب ولا حسيب  فَلَو كان هنالك من يحاسب لتمت محاسبة كل من سقطت لافته وكل من وضع لافتة دون الضوابط المتبعة في المواصفات والاجراءات اللازمة  أم ان المسئولية ستطول السلطات المحلية نفسها وبالتالي ليس من مصلحتها الاتجاه لنهج المحاسبة هذا .. ؟؟ .. ولكن من نسأل نحن .. ؟؟ .. نحن اولاد ال ...............  .

ليست هناك تعليقات: